مقالات الاسرة

زوجي يخونني معي

3356
5
تاريخ النشر :2013-08-06

استشارة : تواصلت معي إحدى الأخوات قائلة أن زوجها يخونها مع أخريات ، وعندما أرادت أن تتأكد من خيانته ، سعت لمعرفة كلمة السر لجهاز الكمبيوتر الخاص فيه ، وبدأت تدردش معه تحت اسم مستعار ..بدأت بالغزل ، وانتهت باستلام ملفات صور إباحية ، والدردشة بكل أنواع الكلام البذيء ، علما أنهما متزوجان منذ فترة طويلة ، وزوجها يظهر للآخرين بصورة المتدين والمحب لأسرته وهو محافظ على صلاته في المسجد .

مشكلة الزوجة الآن أنها تأكدت من أن زوجها غير سوي أخلاقيا ، وترغب بمواجهته بخيانته لإصلاحه ،ولكنها بالمقابل أصبحت  هي من تعاني من إدمان الدردشة وأصبحت تستسيغ الكلام البذيء وزيارة المواقع المخلة على الشبكة العنكبوتية ، وتطلب النصيحة لمشكلتها….

هل تقوم بمواجهة الزوج بخيانته ؟

وكيف تتخلص من اعتياد الدردشة والكلام البذيء وزيارة المواقع المخلة ؟

أم ماذا تفعل !!!!

الرد على المشكلة :

بداية أنبه  المتزوجين والمتزوجات من خطورة  الشك بالطرف الآخر ، وخطورة تتبع خطواته للتأكد من خيانته ، مما لذلك من مشاكل كثيرة وخطيرة قد توقع المتزوجين بما هو اخطر من    ( الشك ) بالطرف الثاني مما يودي إلي التربص به لاصطياده بالجرم المشهود مما قد يقود الى ارتكاب جريمة أخرى كالقتل أو الطلاق ، دون التأكد بصورة حاسمة من الخيانة.

 وقد وضع الإسلام قيودا شديدة على شهود الزنا حتى لا تستباح الأعراض بمجرد التلصص أو سوء الظن..

وعودة للأخت السائلة نقول أن خيانة الزوج – إن كانت حقيقية – فيعود كثير من أسبابها للزوجة نفسها بسبب إهمالها للزوج، أو كثرة طلباتها المادية منه، وكثرة المشاكل داخل البيت مما قد يدفعه للبحث عن الراحة والهدوء خارج إطار الأسرة..

ثم لو أن الزوجة دخل في ظنها أن زوجها يخونها ، فليس من اللائق تتبعه لاصطياده بالجرم المشهود وإتباع سبل جاسوسية لتحقيق ذلك الغرض ، فالأجدر بالزوجة للحفاظ على زوجها واسترجاعه مما هو فيه، أن تتتبع احتياجاته العاطفية والحسية لإشباع حواسه الخمس حسب الخطوات التالية:

1 – الاعتناء بنفسها، بالمظهر والاعتناء بنظافتها ونظافة منزلها و زينته وزيادة المساحات اللونية المبهجة داخل البيت ، لإشباع حاسة النظر لدي الزوج

2 – الاهتمام بنشر الروائح الطيبة داخل البيت ، من بخور وعطور وزهور طبيعية ، لإشباع حاسة الشم لدى الزوج

3 – تفقد ما يحبه الزوج من طعام و شراب والتفنن بصنعة داخل البيت لإشباع حاسة الذوق

4 – العمل على إسماع الزوج ، الطيب من الكلام والغزل والحب ، وكذلك الأصوات المريحة الطبيعية أو الصناعية ( مثل زغزغة الطيور ، وهدير أمواج البحر ، وحفيف الشجر ، أو موسيقى هادئة ، أو قران كريم بصوت هادئ…الخ لإشباع حاسة السمع لدى الزوج

5 – إشباع حاسة اللمس لدى الزوج عن طريق المساج الخفيف والتدليك ، والضم ….الخ

وعلى افتراض  أن الزوجة قامت بكل ذلك دون فائدة  ، فعليها أن تلجأ إلى الله بالدعاء له بالهداية ، وافتراض إن ذلك بلاء واختبار من الله لها ، وتحسن تعاملها مع الزوج والصبر على ما تظن انه حقيقيا وليس ظنونا ، إلى أن يقضى الله أمرا كان مفعولا .

و لا ننصح نهائيا بمواجهة الزوج بخيانته ، لان ذلك سيظهره بموقف الضعف والخطر وسيدافع عن نفسه بكل الوسائل المتاحة له من كذب وصراخ وشتم وضرب وهروب من المنزل والانغماس أكثر في الخيانة…

ولكن بالإمكان توصيل رسالة لشخص مقرب منه – بدون تفاصيل – كالأخ أو العم أو الخال أو صديق مقرب موثوق ، ليرده عن الطريق الغير سوي ، ويذكره بالله وعقوبة الزنا في الدنيا و الآخرة ، خاصة انه كما تقول الزوجة يظهر التدين ومحافظ على الصلاة.

والمشكلة الأخرى التي تواجهها الزوجة ، من تعودها على الكلام البذيء و زيارة المواقع الالكترونية المخلة ، فحلها بإذن الله أسهل ، من خلال الاستغفار والنية على عدم العودة ، وشغل النفس بما هو مفيد ، من قراءة القران والكتب  في شتى المجالات ، والحرص على عدم الاختلاء بالنفس مع وجود الكمبيوتر أو أجهزة الاتصال الحديثة ، أو التخلص منها إن أمكن أو استبدالها بأجهزة هاتفية عادية لا تحتوى خدمات التواصل الاجتماعي والكاميرا …

مع الإكثار من الدعاء والاستغفار….

وان عجزت الأخت عن تجاوز مشكلتها فعليها اللجوء إلى الاستعانة باستشاري نفسي لمساعدتها على سرعة التخلص من تلك العادة.

وفقكم الله جميعا ووقاكم من شرور الفتن ما ظهر منها وما بطن.

مشاركة :

اضافة تعليق

الاسم:
التعليق:

التعليقات السابقة

1-abo mohmd2015-09-03
مقال مميز
2-سمير العراقي2015-09-02
جزاكم الله خيرا على هذه القواعد الذهبية
3-بسام2014-08-04
جزاكم الله-تعالى- خير على ما عبرتم عنه من رأي
4-yousra al-saleh2014-03-10
صارت لوحدة من صاحباتي لحد ما واعدته في مكان و بعدين لما حاول يتجهز مسكته و واجهته بالحقيقة... انا كان رأيي ان الشك اول ما يدخل اي علاقة تهدمها...لازم نعالج المشكلة بطريقة مختلفة
البحث في المقالات
ادخل كلمات البحث
أكثر المقالات مشاهدة
أهمية الاستشارة النفسية
(7462) مشاهدة (18) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06
إدارة المشاعر
(5204) مشاهدة (8) تعليق تاريخ النشر:2014-02-13
زوجي يخونني معي
(3356) مشاهدة (5) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06
الفتور فى العلاقة الخاصة بين الزوجين
(2691) مشاهدة (3) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06
علي بابا والأربعين حرامي
(2428) مشاهدة (0) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06