مقالات الاسرة

إدارة المشاعر

5204
8
تاريخ النشر :2014-02-13

كثيرا ما نسمع عن المقالات الادبية و الدورات التدريبية التي تتحدث عن ادارة المشاعر ، سواء كانت هذه المشاعر ايجابية ام سلبية ،ومن اجل المضى قدما فى مقالتنا هذه نجد لزاما علينا ان نعرف مفهوم ادارة المشاعر ، ومدي اهمية هذا الموضوع لنا ، وكيفية استثمار مشاعرنا .

ادارة المشاعر هي القدرة على الفهم والسيطرة على مشاعرنا السلبية والايجابية ، وتحويلها لتحقيق الحد الاقصى من الفائدة المرجوة للفرد والجماعة . 

و ادارة المشاعر : تعني الاستثمار الامثل للمشاعر لتحقيق افضل النتائج . 

لماذا اسميناها ( ادارة  ) للمشاعر ؟ 

1- لان المشاعر غالية ،يمكن ان تؤدي الى ربح مادي ومعنوي كبير او خسائر مادية او معنوية كبيرة ان لم نحسن التعامل معها. 

2- ولأن المشاعر غالية فهي تحتاج الى ادارة ، مثل ادارة المال والعقار وإدارة الوقت ، ادارة العمل .... 

3- اذا لم نحسن ادارتها ستهدر في ما لا نفع منه ، سواء كانت مشاعر فرح وسرور او مشاعر غضب وكراهية ونفور . 

4- يجب ادارة المشاعر بايجابية لتحديد الكم والكيف والزمان والمكان والشخص الذي نوجه له المشاعر . 

5- نحن مأمورون شرعا بإظهار مشاعر الحب والعطف وغيرها من المشاعر الايجابية ولكننا لم نؤمر بإظهار المشاعر السلبية ( كراهية ، بغض ، .... الخ ) 

6- المشاعر تحتاج الى سيطرة وتحكم حتى لا تتحكم هي بنا ، و نحن مسئولون عن مشاعرنا تجاه الاخرين ، والآخرون مسئولون عن افعالهم ومشاعرهم تجاهنا.

7- اذا كنا قادرين على ان ندير مشاعرنا فانه بإمكاننا ايضا ادارة مشاعر الغير كما ندير عقاراتهم وأموالهم ونحقق المكاسب لنا ولهم.

8- ادارة المشاعر تبني بيوت سعيدة وتصلح مشاكلها بينما الفشل في ادارة المشاعر قد يهدم بيوت مستقرة . 

متى نحتاج الى ادارة مشاعرنا ؟ 

1- في التعامل مع الله .( حب وخوف وطمأنينة و امل .... ) 

  2- في التعامل مع الذات .( احترام وتقدير وثقة .....) 

  3- في التعامل مع الغير. ( اسرتي ، اصدقائي ، زملائي ، الاخرون ) 

  4- في التعامل مع الوطن وسلطاته ومؤسساته ( احترام ، تقدير ، وحب ...) 

  5- فى التعامل مع البشر عموماً ( حب ، تعاطف ، تسامح ..... )

لماذا نحتاج ادارة المشاعر ؟  

1- استثمار المشاعر الايجابية للحد الامثل حسب " الوقت ، المكان ، الشخص المتلقى " بدون افراط ولا تفريط . 

2- تحويل المشاعر السلبية الى ايجابية مع مراعاه : 

- الغضب لله وحدوده فقط ، وما دون ذلك يمكن التسامح فيه . 

- عدم المبالغة في المشاعر السلبية او الايجابية . 

- توجيه المشاعر السلبية للسلوك والأفعال والأقوال وليس للأشخاص . 

( انا احب فلان ولكني زعلان من كلامه او فعلته .... ) 

ماذا نعني بهدر و تبذير المشاعر ؟

1- المشاعر كما قلنا سابقا هي ثروة تحتاج للاستثمار والإدارة لتحقيق افضل العوائد، وعند اظهارها في كل الاوقات وكل الاماكن ولكل الاشخاص و بصورة مبالغ فيها ، تفقد قيمتها . 

مثال : اذا قلت لكل شخص تراه " انا احبك " وهي مشاعر ايجابية :

  - تفقد الكلمة معناها . 

  - تتهم بالنفاق . 

  - قد تقع في مشاكل قانونية وأخلاقية . 

  - قد تقع في احراجات اجتماعية وشرعية . 


والعكس لو قلت لكل شخص ( انا حزين ) 

 - لا يصدقك الناس 

 - يملون منك . 

 - ينفرون منك . 

 - تتهم بالمرض النفسي .

لذا يجب توجيه المشاعر لكل شخص حسب موقعه منا ، وحسب الوقت الذي يتوافق مع المشاعر ( المناسبات ) وحسب المكان الذي تقال فيه هذه المشاعر . 

مثال : لا تظهر المشاعر الايجابية في اماكن الحزن ولا تظهر المشاعر السلبية في اماكن و أوقات الفرح . 

و يتم تحويل المشاعر من سلبية الى ايجابية من خلال : 

1- فهم مشاعر الاخرين وتقديرها . 

2- تغيير الحوار الداخلي في التعامل مع الاحداث والأقوال وتفسيرها بمعاني ايجابية ، مثل  " فلان لم يلق السلام علي " ، يمكن لم يراني ، " ابني لم يتصل يمكن مشغول " . 

كيف نستثمر المشاعر في محيط الاسرة 

" تغرس المشاعر الايجابية قبل الزواج " : 

1- البيوت تبنى بداية على المشاعر الايجابية ( حب ، فرح) واستمرارها مرتبط باستمرار هذه المشاعر . 

2- الانجاب والتربية مرتبط ايجابا بالمشاعر الايجابية وحسن ادارتها ، و إلا سوف نحصل على ذرية ذات مشاكل ومشاعر سلبية وأمراض نفسية . 

3- يجب تربية الابناء على اظهار المشاعر الايجابية من خلال : 

  • الحوار الايجابي واحترام اراءهم وعدم تسفيهها . 
  • القدوة من الوالدين من خلال استخدام المشاعر الايجابية . 
  • فن التعامل بين الزوجين ومع الابناء والآخرين . 
  • الاسلوب القصصي من السيرة النبوية والقصص القرآني . 
  • ضرب الامثلة في الحب والتسامح من التراث الشعبي . 
  • من خلال حسن التعامل مع الخدم والآخرين . 
  • نشر ثقافة التطوع في المؤسسات الخيرية والإنسانية . 
  • توجيه المشاعر السلبية للسلوك وليس للشخص . 
  • توجيه المشاعر الايجابية للشخص نفسه لا للسلوك . 

4- يجب العلم ان ما تراه ايجابا قد يراه الاخرون سلبا في الافعال و الاقوال والمشاعر . 

( قد تفرح انت لإنجاب البنات مثلاً، ولكن البعض يحزن لذلك ، وقد يحزن الاخرون بسبب السفر ويفرح الاخرون بذلك ...) 

عثمان المحطب

مركز الاسرة للاستشارات

مشاركة :

اضافة تعليق

الاسم:
التعليق:

التعليقات السابقة

1-أبو خالد2015-04-18
جزاك الله خيرا
2-نوني 2014-06-12
صحيح الكلام وجزاكم الله خير ماقصرتوا ويعطيكم العافيه ياارب
البحث في المقالات
ادخل كلمات البحث
أكثر المقالات مشاهدة
أهمية الاستشارة النفسية
(7461) مشاهدة (18) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06
إدارة المشاعر
(5204) مشاهدة (8) تعليق تاريخ النشر:2014-02-13
زوجي يخونني معي
(3355) مشاهدة (5) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06
الفتور فى العلاقة الخاصة بين الزوجين
(2691) مشاهدة (3) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06
علي بابا والأربعين حرامي
(2428) مشاهدة (0) تعليق تاريخ النشر:2013-08-06